الكشف عن أهداف زيارة الرئيس الصومالي للقاهرة

حظي الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو باستقبال رسمي حافل من قبل قائد الانقلاب، عبدالفتاح السيسي؛ حيث استقبله في قصر الاتحادية، وأقيمت له مراسم الاستقبال الرسمي، واستعراض حرس الشرف، وعزف السلامين الوطنيين.
وتعد هذه أول زيارة للرئيس الصومالي محمد فرماجو لمصر بناء على دعوة السيسي. وانتخب  فرماجو رئيسا للصومال في 8 شباط/ فبراير 2017، بعد تأجيل العملية الانتخابية عدة مرات.
وفي تصريحات خاصة لـ”عربي21” قال سفير الصومال بالقاهرة، عبدالغني محمد، إن الزيارة تكتسب أهمية كبيرة، وحققت تقدما على جميع الستويات، ووصف الزيارة التي أثلجت قلوب الصوماليين “بالناجحة”.
واستبعد السفير الصومالي إنشاء قاعدة عسكرية مصرية في الصومال، قائلا: “إنه لم يبحث إنشاء قاعدة عسكرية مصرية في مصر خلال المباحثات الثنائية، ولم تطرح على طاولة النقاش”.
وأضاف أن “الزيارة سوف تترجم إلى عمل واسع بين البلدين فيما يتعلق بالجوانب السياسية، والأمنية، والتعليمية، وكثير من مجالات التعاون على أكمل وجه”.
وأكدت مصر حرصها على تعزيز التعاون مع الصومال، وقالت رئاسة الجمهورية، في بيان، أطلع عليه، “عربي21“: “أن المباحثات تطرقت إلى سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بمشاركة الوزراء المعنيين من الجانبين، كما استعرض الرئيس الصومالي آخر مستجدات الوضع الداخلي في بلاده، والخطوات التي تقوم بها الحكومة المركزية سعياً لاستعادة الأمن والاستقرار بالصومال والتغلب على التحديات المختلفة التي تواجهه، وعلى رأسها خطر الإرهاب”.

المصدر: http://arabi21.com