أول الديمقراطيين أفريقيا: آدم عدى وعبد الرزاق حاجي حسين

مقديشو (الصوما اليوم): قد واجهنا الصراع والجفاف والمجاعة واللجوء والتشريد والفساد وغيرها تنذر بالخطر، وتبادر إلى الأذهان، حينما يتم تناول القضية الصومالية.

لكن هذا المنتدى العلمي كان مختلفا وممتعا، حيث عرض فيه كتاب يحمل صفحات مشرقة من تاريخ الصومال بعنوان: أول الديمقراطيين أفريقيا: آدم عدى وعبد الرزاق حاجي حسين (Africa’s First Democrats)، كتبها البروفيسور عبدي إسماعيل سمتر.

تم تنظيم المنتدى من قبل معهد الدراسات الصومالية ISOS التابع لجامعة مقديشو، وقد حضر فيه المثفقون وضيوف أخرى.

” رأيت مقالات قصيرة كتبت على الجرائد في الستينات كانت تبرز محاسن الصومال، وأعمال المتابعة لتلك أدّت إلى كتابة المؤلّف الذي استغرق سنوات لتصميمه ” قالها البروفيسور للجمهور.

ثمّ تحدث الأستاذ فصول الكتاب ومعلوماته ومحتواه وفحوى فكرته، مؤكدا أن مغزاه ينحصرفي:

أن فخامة الرئيس أدم عدّى ومعالي وزير الأول عيدالرزاق حاج حسين هما نموذجان صالحان للقيادة الإفريقية لبناء الحكم الرشيد.

بعد العرض، تبادل المشاركون مع المؤلف الأسئلة والتعليق. وانتهى الاجتماع بجو من السعادة.

يواصل معهد الدراسات الصومالية Institute For Somali Studies)) ترتيب مثل هذه البرامج، ويعمل في مجال البحوث، سواء في قرن إفريقيا أو في الشتات، ويرحب المثقفين المهتمين بتلك الدراسات ومقره في مقديشو.

تواصل معنا عبر هذا الإيميل:

Somaliatoday2006@hotmail.com.