وزير الداخلية السابق يرحب بالمفاوضات بين غلمدغ وأهل السنة بجيبوتي

مقديشو (الصومال اليوم): رحب وزير الداخلية السابق وعضو مجلس الشعب في البرلمان الصومالي الفيدرالي السيد عبد الرحمن محمد حسين( أدوا ) المفاوضات بين ولاية غلمدغ و تنظيم أهل السنة والجماعة في جيبوتي.

وصرح “أدوا” بأن استقرار الأوضاع السياسية وتحقيق الوحدة في ولاية غلمدغ عنصر مهم في استقرار وتطور السياسة في الصومال.

وأعرب السيد أدوا عن أمله في أن تنجح المفاوضات في جلب الأمن والاستقرار للولاية، مشيرا إلى أن شعب الولاية يتوق إلى نقل مؤسسات الحكم إلى مدينة طوسمريب عاصمة الولاية.

ومن جهة أخرى دعا السيد أدوا الحكومة الصومالية الفيدرالية إلى دعم تلك المفاوضات بالغالي والنفيس من أجل دفع عجلة التطور في الولاية  إلى الأمام.

يذكر أن رئيس إدارة الأقاليم الوسطى التابعة لتنظيم أهل السنة الشيخ محمد شاكر قد صرح في وقت سابق بأن هناك جهات تقف ضد استقرار ولاية غلمدغ

تواصل معنا عبر هذا الإيميل:

Somaliatoday2006@hotmail.com