والدة تتحدث عن تعرض ابنتها الصحفية للتعذيب في مدينة جوهر

مقديشو (الصومال اليوم): أدانت  والدة الصحفية و الوكيل الإخباري لقناة صومالي كيبل إقرأ عبد الله راغى السيدة خديجة حسن شرطة مدينة جوهر مقر ولاية هرشبيلى بالقيام باعتداءات جسدية على ابنتها  أثناء قيامها بعملها الصحفي
و أكدت والدة الصحفية لإذاعة كلميه المحلية أن الشرطة اعترضت على ابنتها و هي تقوم بتسجيل مرئي على مقربة من مخفر الشرطة و سألوها عن حيازة وثائق رسمية ثم قاموا يضربها على وجهها و حطموا كاميرتها
و من جانبها نفى رئيس شرطة مدينة جوهر  الضابط محمد سياد علي( عنجيح ) صحة تسجيل مرئي يعرض آثار تعذيب على وجه الصحفية و الذي انتشر بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي
و أثار التسجيل المرئي حفيظة سكان مدينة جوهر حيث يعتبر التعرض الجسدي للمرأة منافيا للأخلاق الإجتماعية داخل أوساط الشعب الصومالي المحافظ
و الجدير بالذكر أن شرطة مدينة جوهر كانت قد اعتقلت في أواخر الشهر الماضي صحفيا يدعى بعبد الشكور شاشا بدون رفع دعاوى ضده كما تم إفراجه بوساطة نقابة الصحفيين الصوماليين بعد أن قضى 12 يوما في الإعتقال

تواصل معنا عبر هذا الإيميل:

Somaliatoday2006@hotmail.com