مصر.. وفاة المرشد السابق للإخوان المسلمين “مهدي عاكف”

القاهرة/ حسين القباني- فيولا فهمي/ الأناضول-

توفى المرشد العام السابق للإخوان المسلمين بمصر، محمد مهدي عاكف، مساء اليوم الجمعة، عن عمر ناهز 89 عامًا، في مشفى حكومي، وسط القاهرة.

وفي تصريح مقتضب للأناضول، أكدت “علياء”، ابنة “عاكف”، وفاة والدها على أن يتم إتمام مراسم الدفن مساء اليوم.

وكانت ابنة عاكف قالت عبر حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك”، اليوم، “أبي في ذمة الله.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

ومن جانبه أوضح عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن عاكف، في تصريحات صحفية، إنه سيتم دفن جثمان عاكف، مساء اليوم، بمقبرة أسرته في القاهرة.

وأضاف عبد المقصود أن “عاكف كان محجوزا في مستشفى القصر العيني (حكومي)، وسط القاهرة، إثر تدهور حالته الصحية خلال الأشهر الماضية. دون مزيد من التفاصيل.

وتابع عبد المقصود أن “النيابة المصرية انتقلت إلى مقر وفاة عاكف في مشفاه، وانهت الإجراءات القانونية بإصدار تصريح الدفن”.

كما انتقلت زوجة عاكف وأسرته ووفد من محاميه إلى مقر وفاته بمستشفى حكومي، وسط القاهرة، لاستلام جثمانه، وفق المصدر ذاته.

وقال مصدر مقرب من عائلة عاكف، مفضلا عدم ذكر اسمه، في تصريح للأناضول، إن محاميه تلقوا تعليمات من الأجهزة الأمنية بإتمام مراسم الدفن مساء اليوم.

وودع عاكف، الحياة وهو محبوس على ذمة قضية واحدة، وهي: أحداث مكتب الإرشاد (المكتب الرئيسي لجماعة الإخوان) في منطقة المقطم (شرقي القاهرة)، الذي تولاه يوما ما والجماعة في قمة مجدها، وحصل على حكم بالمؤبد (25 عاما)، وألغته محكمة النقض (في يناير/كانون ثان الماضي)، ويعاد محاكمته من جديد.

وكانت الأجهزة الأمنية بمصر ألقت القبض على عاكف، في يوليو/تموز 2013، عقب الإطاحة بمحمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا بالبلاد، ضمن آخرين من قيادات الجماعة.

وخلال السنوات الأربعة التالية للقبض عليه تدهورت حالته الصحية، وسط تقارير حقوقية وصحفية تتحدث عن إصابته بانسداد في القنوات المرارية والسرطان.

وكان عاكف، ينتقل من مستشفى سجنه جنوبي القاهرة، إلى مستشفى حكومي غربي العاصمة، قبل أن يستقر في مستشفى حكومي، وسط القاهرة، بعد مناشدات طويلة من حقوقيين وسياسيين بمصر، وطلب نادر من الجماعة بإطلاق سراحه.

ومهدي عاكف (1928-2017)، هو المرشد العام السابع لجماعة الإخوان المسلمين، حيث تولى المنصب عقب وفاة سلفه مأمون الهضيبي، في يناير/كانون ثان 2004.

ويُعد عاكف، صاحب لقب “أول مرشد عام سابق” للجماعة، حيث تم انتخاب محمد بديع خلفا له، بعد انتهاء فترة ولايته في يناير/كانون ثان عام 2010، وإعلان عدم رغبته في الاستمرار في موقع المرشد العام، ليسجل بذلك سابقة في تاريخ الجماعة بمصر.

ولم تصدر السلطات المصرية أو جماعة الإخوان المسلمين بيانا رسميا بشأن وفاة المرشد السابق للجماعة مهدي عاكف، حتى الساعة 17:20 تغ.

تواصل معنا عبر هذا الإيميل:

Somaliatoday2006@hotmail.com

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق