جرحى صوماليون يشكرون تركيا على معالجتهم جرحى صوماليون يشكرون تركيا على معالجتهم

أعرب عشرات من الجرحى الصوماليين، من الذين أصيبوا إثر التفجير الإرهابي الذي وقع  بالعاصمة الصومالية مقديشو في 14 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وتلقوا العلاج في العاصمة أنقرة، عن شكرهم لتركيا.

واستقبل السفير التركي لدى مقديشو أولغن بكر، العشرات من الجرحى الذين عادوا إلى أراضيهم بعد تلقيهم العلاج في أنقرة.

وأكد بكر في كلمة خلال استقبال الجرحى، أن بلاده ستواصل وقوفها إلى جانب الصومال في كافة الظروف، وستواصل العمل على دعمها، وإعادة إعمارها.

وعبر المواطن الستيني آدم موسى، عن شكره للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووزارة الصحة، على حفاوة الاستقبال، وتقديم كافة أنواع العلاج اللازمة.

وأضاف آدم: “لا يمكننا وفاء حق تركيا، لأنها أنقذت حياتنا بعد الله فهي لم تدخر أي جهد من أجل علاجنا وهذا يعكس جدية تركيا في دعم الشعب الصومالي”.

وعبر الجرحى عن دهشتهم عندما وجدوا حشدا من المواطنين الأتراك يستقبلهم في صالات المطار، معربين عن شعورهم بروابط الأخوة معهم، إلى جانب توفير كل الاحتياجات اللازمة لهم.

 

تواصل معنا عبر هذا الإيميل:

Somaliatoday2006@hotmail.com

المصدر: ترك بريس