إعادة بدء المفاوضات بين جبهة تحرير أوغادين والحكومة الإثيوبية

مقديشو(الصومال اليوم): تفيد التقارير الإخبارية الواردة من كينيا عودة كل من  الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين والحكومة الإثيوبية إلى مائدة المفاوضات من جديد بوساطة كينية.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الجبهة لإذاعة صوت أمريكا السيد عبد القادر حسن هرموغي أن وفدا من الجانبين قد التقيا يوم أمس في نيروبي.

وتحدث السيد عبد القادر هرموغي  عن عشرات المفاوضات التي جرت بين الجانبين منذ أول لقاء بينهما في الخرطوم عام 1989 وحتى عام 2012 في نيروبي بطلب من رئيس وزراء إثيوبيا الراحل مليس زيناوي من الرئيس الكيني السابق مواي كبياكي.

وأشار السيد هرموغي إلى أن الحكومة الإثيوبية قد غيرت من سياستها تجاه المفاوضات مع الجبهة بعد الفترة الانتقالية إثر رحيل زيناوي و تعيين هيلا مريام ديسالينغ خلفا له.

يذكر أن الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين تأسست في عام 1984 وخاضت معارك ضد الحكومة الإثيوبية التي  تصنفها منظمة إرهابية متهمة حكومة أسمرة بدعمها رغم نفي الأخيرة، كما رفضت واشنطن  إدراج الجبهة في لائحة الإرهاب ردا على مطالب متكررة من أديس أبابا.

تواصل معنا عبر هذا الإيميل:

Somaliatoday2006@hotmail.com